أهوى الأمنيات.. و أهواك
وفي لحظات الجوع إليك أضفركما معا كحبات سنبلة تنحني اشتياقا , وكالطفلة أملأ الأرض أماني ,فتملأني حقول القمح. .
و حبة من سنبلة تحيي شوقي الجائع إليك ..
أترى .. ما أقدس السنابل !؟

فابتسم .. ابتسم !
فابتسامتك مطري , وأنا الأرض العطشى تنمو في جذوري عناقيد العنب و أشجار التفاح وتعرش في جسدي , تتدلى من ثغري ومن روحي..
ولا يحين القطاف..
بل تعتقني الليالي نبيذا للحظة تنتظرها شمعة عذراء لم تشهد الاحتراق بعد..
أترى .. ما أشهى النبيذ ؟!

حلّ الصباح و عيناك حبة بن وحبة هيل
و قبضتك فنجاني, أصابعي لك سكر..
و أنا مغرمة بالقهوة فاسقيني ,
لأصحو قبل هروب الأحلام متشبثة بأغلى أمنياتي ..خائفة أوقن حماقتي
أأنت بخير محتضني؟
هذي هي أمنيتي..
أترى.. ما أثمن اللحظة ؟

صباح الخير يا شمسي
ليل طويل.. وطاولة أمنيات ملأى بحبات قمح و بن وهيل.و بقطع سكر ونبيذ معتق..
وبلحظات تعبق ببوح منتظر

صباح الخير يا مطري
فيروز هنا.. تغرد مثلي بانتظارك..
“اشتقتلك ”
..

Advertisements