لا!
للتدخل الخارجي في سورية بكل أشكاله و أيا كانت مسمياته وأيا كانت دوافعه .

لا !
لاستخدام السلاح في سورية من قبل أي جهة كانت , وكل خارج عن القانون كل قاتل او مجرم ليواجه بمحاكمة عادلة ينال فيها عقوبته التي يستحق ,وليس بالسلاح او الدبابات او بأي اجرام مماثل .

لا !
لاشراك الأطفال في السياسة . ولا لكل بندقية توجه فوهتها نحو الأطفال .
لا لتثكيل الأمهات وتيتيم الأطفال وتشريد الأهالي وتفريق الأحبة ..

لا !
لهدم البنية التحتية في سورية ..

لا !
لاعتقال الكلمة وأصحابها , لا لاعتقال شباب سورية المثقفين, لا للاعتقالات العشوائية .

لا !
للمتاجرة بالشهداء أو المعتقلين أو بأي قضية حق لأي غاية كانت مهما كانت سامية..

لا !
لقتل وتعذيب المساجين , لا لتعذيب المسجونين عشوائيا ..( لا لفرحتنا بخروجهم وفقط مع قبولنا بتعرضهم للتعذيب وهم لا ناقة لهم ولا جمل بأي شي )

لا !
للطائفية ,ولا لإقحام الأديان في السياسة

لا !
للتعتيم الاعلامي , لا للتضليل الاعلامي , أيا كان ممارسيه فهم لايقومون الا بتشويه قضايا الحق حتى لو ظنوا عكس ذلك.

لا!
للتخوين , لا لفرض سياسة الاتجاه الواحد من قبل قطبين متنافرين بالرأي , لا لعدم احترام الرأي الآخر .

لا !
لتقسيم الانسانية بحسب المواقف السياسية
لا لتقسيم سورية .. حتى ولو معنويا ..

لا للاجرام , لا للظلم , لا ! للقمع ,لا! للذل ,لا !للخوف .

Advertisements