https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc6/248412_177859615606054_100001460506572_499529_5049304_n.jpg

أحيانا يهفو الزمان و يجمعنا فيمتلئ المكان بك ، و بطهر أنفاسك يتلون الهواء ، عبقها باتقان يعبرني و يسكر خلاياي
وحين يصحو الزمان و يتوه المكان وترحل ..
أبقى أنا بجنون أتنهدها و أبتسم دون اكتفاء وتعبر الضحكات أوردتي كلما استحضرتك
أحلم أن الدقائق حبلى بحضورك ، و بأن خصلات شعرك الوقور تتمايل بين أصابعي
و رسائل عشقك البنفسجية وورودك الذابلة كلها كانت لبريدي وأضاعتها سهوات العناوين قبلي ..
و بأن دخان سيجارتك يكتب بالفضاء قصائد العشق المعطرة لي فأستنشقها
وعلى موسيقى صوتك أراقص الحمامات الدمشقية بأجنحة مداك ، لتضحك من براءتي و تراني طفلة شرقية و أنت .. أنت سيد اللحظة ، و .. لا أبالي .
فأقترب و أسرق نظارتك لأتيه عينيك عن كل شيء إلاي، و تنفرج تجاعيد ابتسامتك ، تتسع شامة خدك ، وتتشابك الخطوط حول عينيك الناعستين لتحيك آمالي
وبتلك الصلابة ساعدك يضم هذياني ، ينحتني و بتأمل زاهد في كتاب مقدس تقرأني..
وقبل الصحو بقليل
أتضرع بخشوع للزمان ليهفو من جديد ..
و يلملمني و ينثرني بذارا في أرضك، من عرق كفيك يرويني ، ومهما أثمرت .. لايحصدني

 

الصورة بعدستي

Advertisements