21-

انفجر الشعب في ثورته ضد الطغيان

صرخ الطاغية : هذا مجرد عصيان

قال الواهم : هذا تضخيم الإعلان

آمن التائه : أن الأمر رجس من فعل الشيطان

تمتم المذلول : لا أدري , الأمر لدي سيان

وحده ذاك الموجوع أجاب :

هذا فعل الحرمان

هذا شعب اشتاق الحرية ,

تعب تمجيد السلطان .. وأختار إكرام الانسان

 

 

22-

ما حكم طاغية

 وعلا

إلا كما لصق على كرسيه

وقع

….

 

23-

خرج البطل في ثورته بهتافات

يا أهلي : قولوا ” لا ” بملء الحنجرات

وتردد الصدى :

لا نرى

لا نسمع

لا ولن نتكلم ..

وعاشوا بالقفص سعيدين بريشهم الملون كالببغاءات

….

 

24-

حرية التعبير في بلادي

هي أن أتكلم دون قانون :

” العد حتى العشرة أولا”

هي أن أكتب دون أن أنقح كتاباتي جيدا

هي أن أروي قصة دون أن أشير إلى أن

أي تشابه مع الواقع هو محض صدفة

حريتي :

هي أن أقدر  أن أفقد الحذر هنا

 ولو لمرة

….

 الأجزاء السابقة :

ســـــراديـــــــب

Advertisements