لا أدري أي وفاءٍ مسحورٍ يعتقلني ليجعل الذكريات و الأماكــن قــادرة أن تسكنني ,

 أكــثر ممــا أسكنها !

.. …                   

 

   

  • هذه  الصورة مهداة إليهــم .. إلى ساكني البال : )

*ع البال :مطعم صغير أحبه جدا في دمشق القديمة , لا تعزف فيه إلا أنغام فيروزية

وهذه الصورة منه بعدستي 9\7 \2010

Advertisements