بأصابعك ترسم أدراجا من أحلام

  تصعد بها  إلى السماء و تأخذ معك سلال أيامي

تقطف نجمــاً , تصطاد غيمــاً

ومن شعاع الشمس تقطع خيطــا

وعلى القمر تغرس علما بلون عيني وتعلن غزوا ..

.. تعود

ومن تلك النجوم تصنع خواتمي ,

ومن الغيوم تحشو وسائدي وتخنق أرق الليالي

ومن خيط الشمس تغزل بالنور سعادتي

وإلى سطح القمر تنقل حدود أوطاني ..

..

بأصابعك تصنع زورقا من أمان ونبحر به إلى أبعد الشطآن

تحتضتني بقوة إلى أن تعتصر الأحزان من مساماتي

بأصابعك تغمض عيني..

وتدفن أحزاني تحت قصور من رمال

 وقبل أن أفتح عيني .. تبتلعها أمواج ابتسامتك .

..

بأصابعك تأخذ من قوس قزح قصاصة

تمزج الألوان ترسمني لوحة على فسيفساء التاريخ ..

ومن كتب الأبجديات تنحتني أسطورة على أوراق القصيدة

..

بأصابعك تجعل خطوط يدي تنتظم كأوتار كمان ..

وتعزف في راحة يدي تهويدة من لهفة و جنون

 وصلاة تضرع و امتثال

..

أصابعك هي ؟  أم قوس كمان .. أم ريشة فنان

أم عساها جنود فداء

تلك التي ترسم عالمي و تنتحر لتحيك بوسع الشفاه عريض ابتسامتي ؟

Advertisements