لَـــــــو أنّ

صـدرك وســادتي , وذراعيـك غطائــي

لكنت نسيت .. أن أغني قبل النوم بقلق حكايا أيامي

ولغفوت – دون هدهدة –

 كحمامة دمشقية على كتف غصنٍ من  ياسمين

ولكان الأرق الذي ينسل بخبث ليراقص ليلاي ويسرق ساعات أحلامي

مات غيظا .. وهو يرقب الهــــدوء بأجفاني

و الشّـــمس..

لكانت خجلى  من نــورها

تتحجب بظلال القمر , وتــؤخــر بإجلال مواعيــد الشــروق ..!

..

Advertisements