عرف أن حبيبته تعاني مرضا عضال 

لملم خلافاتهم الكبيرة و وضعها في حقائب النسيان  و ملأ فجوات مكانها  بأزهار من فرح وابتسامة

فجأة تبدو الخلافات الكبيرة وضيعة أمام احتمال الفقدان .. ويبدو الوقت أقصر من أن يتسع  أي خلاف  أو أي احتمال لنزع ابتسامة من الشفاه

 قرأت ذات مرة  فكرة  تقول

 أن الانسان لو يضع احتمال فقدانه لمن حوله بأي لحظة أمام عينيه , لأحب الناس بعضهم أكثر وقلصوا خلافاتهم اكثر …

 

أتعلم ؟؟ طالمــا أنا أسكن قلبك

لا أريدك أن تحبني فقط أمام فرصة ضائعة  , أو أمام احتمال فقدان

أريد أن ترعاني في مرضي و أن تحبني في صحتي  

دون أن احتاج لأن اسأل نفسي ” هل سيحبني أكثر  لو علم أني مريضة ؟ “

أن تحبني وألا تجد في عينيك  أن هناك أذكى أو أجمل مني

أريد ان تحبني في غضبي وهدوئي وحزني وفرحي و بكل حالاتي حتى  تلك التي لا تحبها

أريد أن تحبني بقوة أكثر عندما تكرهني  

وفي تلك اللحظة .. عندما أعتقد أني فعلت شيئا قد يغضبك لدرجة أن أخشى فقدان حبك ..  

أجد أنك لازلت تحبني وبشغف أكبر !

 

وفي أمنيات الحب الأبدي ..

أريدك أن تحبني وأنا أكبر

و أن تكون بشوق لترى شعري الأبيض وبصري الضعيف وجسمي المترهل  

وأن تعتبر شيخوختي مرحلة مختلفة تتوق بلهفة لاكتشافها ..

 دون أن نحرفها  , دون أن أتبع ” الريجيم ” أو ألون شعري

أريدك أن تحب نظارتي وطقم أسناني والتجاعيد في وجهي  

وإن رحلت قبلك .. أريدك أن تحب ذكرياتي بعد وفاتي

 

بكل الطمع الذي يتخلل مساماتي إليك أخبرك ..

لا أريد أن تحبني  فقط قرب لحظة خوف من فقدان  ,

 أريد أن تحبني بكل احتمالات الحياة ,

 وأنت تعلم أني سأبقى أبد الدهر بقربك  وأن هناك الوقت الكافي لخلافاتنا وصلحنا

ولكنك تأبى إلا ان تجد العمر كاملا ومضة غير كافية لأن تدفئ المكان تحت رحالنا

..

 

Advertisements