كثيرة هي الأشياء التي تبعث فينا الأمل دون سبب منطقي

كشبكة الأضواء هذه في أحد الأحياء الدمشقية 

كنت كلما رأيتها يحضرني الأمل وأحب أن أعتقد أنها نجوما متساقطة كقربان محبة في دروبي

مررت منذ أيام من ذات الحي الدمشقي .. ولم أجدها .. 

هرعت  إلى صور الذاكرة  أفتش عنها و أستحضر وجودها

 رغم غيابها ..

لازلت كلما مررت من ذاك الشارع أعتقد أن نجوم المحبة ستقطف وتزين دروبي

ربمــا

لا زلنا  “محكومين بالأمـــل “

🙂

إحدى لقطاتي الطائشة في 7- 10 -2008

Advertisements