لطالما اخترع الأطفال أصدقاء وهميين يرافقونهم رحلة الشقاوة

إن أخبرتك ..

 أني أبتدع وجودك رفيقا لأرقي في رحلة خارج الزمان .. 

أيجعلني هذا طفلة تحلم بالدفء مع طيفك الطفولي  ؟؟

أم يجعلني مريضة  يؤنسها الوهم بـــك  ؟؟

..

Advertisements