مبعثرة هي روحي .. في مثلث الأمل منسية

مكسّرة بين خطوط يديك وعوالم منطقية

أحاول, عبثا أقنع أنّاتها الشرقية..

أخاف أستغيثك فتراها جروحا طفولية ..

 أصمت .. لأعطينا مساحة كبرياء هزلية

ويغدو صوتي في الهدوء جثة مرثية

ولا ينجو منه إلا صرخة :

لا تبتعــد !  لاتتركني وحيدة مع الحرية

 

التقطها  روحي ..علّها بقربك تستحيل ألوانا قزحية

انتظرها صغيري …أريد أغلفها لك في عيدنا هدية ..

 

Advertisements