حين أمر أمامهــــــم ..

 

أحاول أن أخبئك تحت معطف برودي , ولا مبالاتي بك ..
أعقد حبالي الصوتية .. , وآمر بلئم حنجرتي بالكتمان .

لأحمي دفء سرنا , من ضجيج البوح ..
لنبقى وحدنا في كوخنا الصغير الذي أهديتني ..
وأقفل حولك أبواب قلبي .. لأعلن ملكيتي ..

ودومــــــا ,
في نشوة راحتي بنجاح مهمتي ..
اسأل بعتب وحقد حنجرتي ..

لماذا لم تعلن بأعلى التواترات بأني : أهــــواك !!

..

Advertisements