تملأ الوحدة بالبرد فراغ مساماتي ..

أحتاجـــك !

وتأتي مع النسمة الثلجية
تغمرني و تشد على يدي ..
فأنسى … زمهريري
وقبل أن أغرق تماما بدفء الحنايــا ..

أصحو كما سندريللا الساعة الثانية عشرة ..
من أنت ؟ ومن أنا ؟!
تربكني طمأنينتي..

ولا أجد إلا أن … أهرب منك !!
لأعود لقطبي الجنوبي ..

تاركة خلفي حذائي الجليدي
علّك إن أنا صليت..
تعثر من جديد علي

 

 

Advertisements