أبحث عن الحروف .. فلا أجدها ..

أحاول أن أجعل كلماتي تتماسك ,, فأفشل ..

وتسقط الكلمات ..

وتبقى الورقة بيضاء .. نقية , إلا من بقع محاولاتي ..

 

أحاول من جديد..

فتهرب حروفي , أتتبع خطواتها ..

فأجدها تتسلل.. لتختبئ لديك ..بين دفاترك بين أصابع يديك ..

 

أنا التي عزفت الكلمات على أوتار السطور ..

تنكرني حروفي !!

 

 

فأبتسم .. , وأحسد الدفء الذي يحيط حروفي ..

وأعلم أنك استحوذت اللغة …

أعلم أنك الآن … سيد الكلمات ..

 

فلا تعتب يوما إن تأخرت رسائلي ..

إن كلمتني ولم أنطق سوى بعلامات الترقيم..

 

أبجديتي لديك ..

لا ترسلها يوما إلي ..

هي بمأمن على حافة ريشتك , وفي ازدحام أفكارك,,

هي لديك .

.لتصبغها بالأبيض ..وتغزل بها حروفا نقية ,وتحيك لي وشاحا من كلمات جديدة لم تدفئ به أنثى قبلي ..

وشاحا لي , لنا .. وحدنا ,,

 

لألبسه ..كلما التقينا على حافة الحلم ..نخمد به ضجيج الأفكار ,

وكلما كنت وحدي على حافة الذاكرة .. أتقمص وجودك

ليعيدني إلى ذكرى السلام الذي أهديتني ..

 

 

 

Advertisements