A Touch of Magic Art Print

أفكر احيانا.. كم نحن محظوظون بالأمل ..

الأمل يملك تلك العصا السحرية يمررها على أفكارنا .. وينشر ذلك الرذاذ الذهبي فوقها

فتتحول إلى ابتسامة ,, إلى صبر .إلى تفاؤل..

بعصاه السحرية ينقذني

 

حين أستمع للأخبار وأرى تقلص فلسطين وانحلال لبنان وغزو العراق والمحاكمات والخيانات والتقسيمات ..

حين أرى كل ذلك … ومع ذلك أناشد الوحدة العربية وأؤمن بها ..

 

حين أسير في شارعي الريفي البسيط وأقول في نفسي بعد بضع سنوات سترمم الحارات وستردم الحفر والمطبات وستصبح شوارع الريف مثل شوارع العاصمة.

 

حين أعود بعد بحث مضني استمر شهورا عن عمل وأنا أقول ” قريبا سأجد عمل “

 

يجعلني الأمل أتمسك بكلماتي ” عسى , ربما , قد …”

 

 وبعصاه السحرية من جديد قد يجعلني الأمل أصدق أني إن أحببت رجلا في أبعد القارات عني له عالمه المناقض تماما لعالمي , له احبائه الذين لا أعرفهم , في حياته كل ما لا أدري به ..

قد يجعلني الأمل أصدق أن رجلا مثله يحيط نفسه بهالة من الحدود والحواجز سيشعر يوما بحبي له دون أن أضطر لأن أخبره ..

يجعلني أصدق أنه سيأتي يوما ويزورني مع باقة ورد حمراء.. مع وشاح صوفي أبيض يلفني به فأنسى ..

ونمشي تحت المطر .. ونقف في أعلى قاسيون نأكل الذرة المشوي و نحصي بيوت الشام والأنوار ..

ويسرقنا الوقت .. فأنظر في ساعتي .. وأخاف من تأخري كما سندريلا في روايات الأطفال..

أن رجلا مثله أوربي الطباع سيعجب بشرقيتي وبساطتي..

نعم يجعلني الأمل أؤمن بالأحلام..

ولطالما أيقنت أني أن أردت قصرا من حقيقة علي أن أرسم مخططه أولا في الأحلام..

فالحلم بداية لكل حقيقة..

 

أعلم أنه قد لا تتحقق يوما آمالنا .. قد نكره كذب الأمل ولكن

 

أنا وكثيرون من ممن هم في عالمي ..لا نستغني عنه ودائما نغني له ” كذبك حلو “

“إننا محكومون بالأمل “

يحمينا الأمل من الانهيار

فالوطن يتشتت

والنقود تكاد تنقرض

والبنزين يتصدر القمة مع الذهب والدولار

والملكية والأيجار

وموت العزيز .. وفقدان الغالي

والحب الذي يستحيل مع الوقت لمستحاثة .

كل هاذا كفيل بأن يضمن لنا الانهيــار

وما يبقينا متشبثين بالحياة هو الأمل

لعلي لن أنجح دوما لكن يكفيني أن أنجح مرات,,

يكفيني أن أعيش تلك التجربة السحرية مع الأمل ..

فالأمل من الأشياء القليلة المتبقية بلا رقابة , بلا حدود , بلا قيود..

 

وطالما بإمكاننا ..فلنتمتع بخلق الأمل ..

 

 

 

 

 

Advertisements